`
شارع عبدالحميد شرف، مجمع النقابات المهنية (ط5)، الشميساني، عمان

تاسست نقابة المهندسين الزراعيين عام 1966 بجهود ثلة مخلصة من أبناء هذا الوطن، وبدات معها قصة طويلة من التعب والجهد والتخطيط للحفاظ على مهنة المهندس الزراعي، وتطويرها والإرتقاء بها من جميع جوانبها، وبدأت بالعشرات من المهندسين الزراعيين واليوم بلغ عدد المهندسين والمهندسات المنتسبين (19000) موزعين على ست شعب تخصصية، وينتمون إلى ( 14) فرع في الأردن والضفة الغربية في فلسطين المحتلة، تقدم لهم عشرات الخدمات في مجالات مالية وعلمية وفنية وتخصصية.

تعمل نقابة المهندسين الزراعيين على تنظيم ممارسة المهنة للإرتقاء بمستواها العلمي والمهني ودعم البحوث العلمية وتشجيع التأليف والإبتكارات العلمية والتطبيقية في مجالات المهنة. وتعمل أيضاً على رعاية مصالح أعضائها والدفاع عن حقوقهم وتأمين الحياة الكريمة لهم ولعائلاتهم في حالات العجز والشيخوخة والحالات الاضطرارية الأخرى وذلك في حدود الأنظمة المعمول بها بمقتضى أحكام هذا القانون.

أهداف نقابة المهندسين الزراعيين:

  • تنظيم ممارسة المهنة للارتقاء بمستواها العلمي والمهني ودعم البحوث العلمية وتشجيع التأليف والابتكارات العلمية والتطبيقية في مجالات المهنة.
  • المساهمة في تخطيط برامج التعليم والتدريب الزراعي بجميع مستوياته وتطويرها.
  • المساهمة في وضع السياسات الزراعية وطرق تنفيذها.
  • المساهمة في اقتراح مشاريع القوانين والانظمة الزراعية.
  • رعاية مصالح النقابة والدفاع عن حقوقها وحقوق اعضائها.
  • المساهمة في دعم الجمعيات العلمية المتخصصة في المجالات الزراعية.
  • تأمين الحياة الكريمة للاعضاء وعائلاتهم في حالات العجز والشيخوخة والحالات الاضطرارية الاخرى وذلك في حدود الانظمة المعمول بها بمقتضى احكام هذا القانون.
  • التعاون مع اتحاد ونقابات المهندسين الزراعيين في الوطن العربي على رفع المهنة.

خدمات نقابة المهندسين الزراعيين:
  • صندوق التقاعد
  • صندوق الزواج
  • صندوق التعليم
  • التامين الصحي
  • الهواتف الخلوية
  • الرقعة الزراعية

تأكيداً على سياسة الجودة وما تضمنته من العمل على الارتقاء بالمستوى العلمي والمهني للمهندسين الزراعيين والعاملين في القطاع الزراعي حرصت نقابة المهندسين الزراعيين على تطوير أدائها في المجال التقني والعلمي، حيث تم تحويل الوحدة العلمية والفنية في نقابة المهندسين الزراعيين بعد اتساع أعمالها إلى مديرية الاعتماد والتأهيل والتوظيف المهني بحيث تجمع برامج تدريب الزملاء حديثي التخرج ومركز نقابة المهندسين الزراعيين للتدريب المستمر وبرنامجها للتدريب الالكتروني وقسم التشغيل لغايات تفعيل فكرة التأهيل من أجل التشغيل والارتقاء بالمستوى العلمي والمهني للنقابة، و أعمال محطة النقابة و حدة الاعتماد و التأهيل.
أسباب إنشاء الوحدة العلمية والفنية:
  • ازدياد أعداد الخريجين من كليات الزراعة دون اعتبار للاحتياجات الفعلية لسوق العمل.
  • ازدياد نسبة المهندسات الخريجات دون الأخذ بعين الاعتبار طبيعة العمل في القطاع الزراعي الخاص.
  • صعوبة انخراط الخريجين الجدد في سوق العمل نظراً لانعدام الخبرة وافتقار المناهج الحالية في الجامعات للتدريب العملي.
  • ارتفاع نسبة البطالة بين المهندسين الزراعيين حيث بلغت 18% للذكور 40% للإناث وتفاوتت هذه النسبة بين تخصص وآخر.