إن بلدية إربد الكبرى مؤسسة مستقلة مادياً وإدارياً تقدم خدمات بلدية متميزة للمجتمع المحلي بعدالة وشفافية مراعية تكافؤ الفرص من خلال الإستثمار الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية والمالية الكفؤة وفق أفضل الممارسات.

المناطق التابعة لبلدية إربد الكبرى

  • مدينة إربد
  • البارحة
  • الرابية
  • النزهة
  • الهاشمية
  • الروضة
  • النصر
  • المنارة
  • الحصن
  • شطنا
  • كتم
  • النعيمة
  • حوارة
  • شرى
  • سال
  • المغير
  • حكما
  • مرو
  • علعال
  • بيتراس
  • كفرجايز
  • فوعرا
  • تقبل
  • حور
  • أمالجدايل

و يقدم موقع بلدية إربد الكبرى مجموعة من الخدمات الإلكترونية، منها

  • المكتبة
  • المحكمة
  • تراخيص المهن
  • تحققات ضريبةالأبنيةوالأراضي(المسقفات)
  • مخالفات السير

نبذة عن مدينة إربد

يعود تاريخ إربد للعصر لحوالي 2500 عام قبل الميلاد وكانت مدينة إربد القديمة محاطة بسور ضخم مبني من الحجارة البازلتية، وقد وجدت في مدينة إربد مغائر من العصر الروماني، ولعل عدم وجود آثار ودلائل أثرة عن ساكني اربد خلال الفترة التي تمتد من أوائل العصر البرونزي والعهد الروماني يعود إلى دمار أحدثه زلزال مدمر ضرب المنطقة الأمر الذي أدى إلى جفاف مصادر المياه وبقي نقص المياه عائقاً على ازدهار الحياة في المدينة حتى تغلبت عبقرية المهندس الروماني الذي جلب المياه عبر قنوات في باطن الأرض من مكان قريب من الرمثا.

خضعت إربد للدول المتعاقبة على بلاد الشام، فعاصرت دولة الأدوميين والعمويين واليونايين وقد ساعدت إعادة تعمير المدينة اليونانية على وضع أسس الحلف التجاري ( الديكوابوليس) الذي تكون من عمان (فيلادلفيا) وجرش (جيرازا) وبيسان وإربد (أرابيلا) وبيت راس (كابيتولياس) ودرعا (درعي) وبصرى وأم قيس (جدارا) وغيرهم من المدن العريقة.