`

يعمل البريد الأردني على تلبية الطلب على الخدمات البريدية العصرية وتحسين نوعيتها وإدخال خدمات جديدة وتحقيق الربحية وتوفـــــير فرص عمل جديدة ورفع كفاءة العاملين في القطاع ودعم برنامج الحكومة الإلكترونية, وبشكل عام تطوير القطاع ليلعب دوراً أكبر كأحد ركائز البنية التحتية الفعالة التي تخدم المجتمع الاردني والاقتصاد الوطني.

خدمات الببريد الأردني

  • الخدمات البريدية (الصناديق البريدية، الرسائل، البريد العادي، البريد المسجل، الطرود البريدية، خدمة البريد السريع)
  • الخدمات المالية (خدمة الحوالات المالية، تحصيل الفواتير، دفع مخصصات المعونة الوطنية، صندوق توفير البريد، المحافظ الالكترونية e-wallet)
  • الخدمات الالكترونية (التعقب والمتابعة للبعائث، خدمة إي فواتيركم، التعرفة البريدية، التحقق من هوية المستلم من خلال قزحية العين، استعلام عن بلاغات المحاكم النظامية و الشرعية)
  • الخدمات التكميلية (طوابع الواردات، البرقيات، الحقائب البريدية، البلاغات النظامية والبلاغات الشرعية، البريد الدعائي، خدمات بيع بطاقات شركات الاتصالات – الشحن الالكتروني، خدمات دعم التجارة الالكترونية، دعم خدمات الحكومة الإلكترونية، خدمة توصيل جوازات السفر، خدمات أخبار وأحداث)


الطوابع البريدية الأردنية

فقد كانت الطوابع المستعملة شرق الأردن قبل عام 1918 هي الطوابع العثمانية وفي العهد الفيصلي خلال المدة 1918ـ 1920 صدرت طوابع بريدية بإسم المملكة العربية في سوريا، وبعد تأسيس الإمارة استعملت في البداية طوابع المملكة العربية السورية ثم قام احد المستشارين البريطانيين بجلب كميات من الطوابع الفلسطينية والتي وشحت بعبارة شرق الأردن وفي شهر تشرين ثاني عام 1927 صدرت طوابع طبعت خصيصاً للأردن وتحمل صورة جلالة المغفور له الملك عبدالله الاول بن الحسين مؤسس الأردن وأميرها آنذاك وقد صدرت مجموعات طوابع أردنية تذكارية خلال الأعوام 1927 -1933 تحمل مناسبات عديدة مثل صدور أول دستور لإمارة شرق الأردن عام 1928 والجراد عام 1930 وأماكن أثرية عام 1933، ولكن أول مجموعة طوابع تذكارية لمناسبة وطنية صــــــدرت في 25 / 5 / 1946 بمناسبة الإستقلال وثاني مجموعة 1947 بمناسبة تأسيس المجلس النيابي، وأول مجموعة طوابع أردنية لمناسبة عالمية كانت عام 1949 بمناسبة مرور 57 عاماً على تأسيـــس الاتحاد البريدي العالمي UPU أما أول مجموعة طوابع تذكارية تحمل صورة جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه فهي ( ذكرى إعتلاء العرش) والتــــي صـــــدرت في 1 / 10 / 1953 وهي أيضاً أول طوابع تصدر في عهد الحسين ومكونه من 6 طوابع، وفي عهد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين كان أول صدور لطابع بريد هو بمناسبة العيد الثامن والثلاثون لميلاد جلالته بتاريخ 30 / 1 / 2000.